تعرف على RDP و VPS وما هو الفرق بينهم

تعد تقنيات RDP و VPS حلول رائعة جدا لأصحاب الأعمال الذين يحتاجون استمرارية في العمل و اتصال الأنترنت .

لكن إذا كنت شخص لا يملك معلومات كاملة عنهم ، ربما قد تحتار بينهم و لا تعلم ما هو الخيار المناسب لك بينهم .

لذلك سنقوم بتوفير كل المعلومات التي قد تحتاجها في معرفة وفهم RDP و VPS

نبدأ ب RDP وهو إختصار ل “Remote Desktop Protocol” و تعني باللغة العربية “بروتوكول سطح المكتب البعيد”

تم تطوير هذه الخدمة من قبل شركة “Microsoft” الرائدة في مجال التقنيات و أنظمة التشغيل.

يتيح لك إستخدام RDP الاتصال بسطح مكتب بعيد مرئي يعمل بنظام تشغيل “Windows Server” مع امكانية التحكم به عبر لوحة المفاتيح و الفأرة يوفر لك اتصال أنترنت عالي السرعة و خدمة مستمرة تصل الى 99% من استمرارية التشغيل.

تتعدد استخدامات RDP و تختلف حسب حاجة المستخدم ، فمن الممكن استخدامه من قبل الموظفين لانجاز عملهم في الشركات عن بعد اثناء تواجدهم في المنزل ، و أيضا يمكن موظفي الدعم الفني في الشركات من اكتشاف المشاكل في أجهزة العملاء و اصلاحها.
وتتيح العديد من المواقع والشركات هذه الخدمة لاستخدامات اخرى مثل القيام بتنزيل و رفع الملفات على مواقع التخزين السحابي او للقيام بتشغيل التطبيقات التي تحتاجها للقيام بعمل ما .
و كون ان معظم البلدان العربية تعاني من مشاكل في الأنترنت و الطاقة، يقبل أصحاب الأعمال و المواقع وغيرهم الى الإشتراك في خدمة RDP ليقوموا بإنجاز أعمالهم و تجاوز الصعوبات التي يواجهونها .
توفر مواقع و شركات RDP خطط اشتراك منوعة و تشمل أغلب الإحتياجات، وتختلف أسعار الإشتراك بحسب الخطة التي تريدها ، ويكون هنالك شروط استخدام محددة من قبل المزود يجب ان تتقيد بها بحسب كل خطة اشتراك.
هنالك خطة اشتراك خاصة بالمستخدمين العاديين والذين يريدون استخدام برامج محددة او القيام بتنزيل ورفع الملفات ، و تمنحك هذه الفئة امتيازات محددة تشترط عليك تحديد نشاطك.ويتوفر ايضا خطط اشتراك للمستخدمين المتقدمين والذين يريدون القيام بأعمال كبيرة مثل ادارة المواقع أو البث أو الحصول على صلاحيات المسؤول أو لتعدين العملات أو لاستخدامات اكتشاف الثغرات أو عمل Bot وغيرها من الاستخدامات المتقدمة.

عادة تشارك هذه الخدمات موارد النظام مع المستخدمين الآخرين ، أي أنه يتشارك المستخدمين اتصال الأنترنت و المعالج و ذاكرة الوصول العشوائي RAM ، لكن يكون هنالك مساحة تخزينية خاصة بك ومستخدم خاص بك ولا يمكن لغيرك من المستخدمين الوصول الى بياناتك و أعمالك التي تقوم بها على مساحتك الخاصة .

بعض الأعمال والمهام التي يمكنك القيام بها من خلال خدمة RDP:

1_ تنزيل ورفع الملفات.

2_ استخدام البريد والتورنت و ادارة المواقع.

3_ اتصال أنترنت عالي السرعة.

4_ وقت تشغيلي يصل الى 99%.

5_ القيام بالأعمال المكتبية.

6_ ضغط و فك ضغط الملفات.

7_ صلاحية مسؤول جزئية.

وتختلف الخدمات المقدمة بحسب الشركة المزودة للخدمة .

اما بالنسبة ل VPS فهي اختصار ل Virtual Private Server

و تعني باللغة العربية “الخادم الأفتراضي الخاص”

تقدم هذه الخدمة استخدام خوادم فردية خاصة لكل مستخدم ، حيث تقوم شركات الاستضافة التي توفر خدمة VPS بتقسيم الجهاز الأصلي لعدة أنظمة خوادم وهمية و كل جهاز افتراضي يعمل ببيئة خاصة به منفصلة عن بقية الخوادم وعن الجهاز الأصلي .

ببساطة أكثر يمكنك القيام باي نشاط عليه كما لو أنه جهاز الكمبيوتر الخاص بك ، كما يمكنك التحكم به و إعادة تشغيله و أيقافه

تمنحك خدمة VPS كامل الصلاحيات الخاصة مثل صلاحيات المسؤول و إمكانية تثبيت البرامج و تجربتها أو القيام بأي نشاط تريده .

وتمنحك الشركات المزودة إمكانية اختيار الموارد التي تريدها مثل سرعة النت المطلوبة و نظام التشغيل الذي تريده و سرعة المعالج وحجم الذاكرة RAM و مساحة التخزين التي تريدها .

و أيضا يوجد VDS أو Cloud Server وهما بنفس معنى و وظائف VPS تقريبا .

ويكون عادة سعر اشتراك خدمة VPS أعلى من RDP نظرا لكونه يمنحك بيئة منفردة خاصة بك مع صلاحيات واسعة الاستخدام .

أما بالنسبة للخدمات الإضافية التي قد تحصل عليها من خلال خدمة VPS
ف بالإضافة لحصولك على صلاحيات المسؤول او “Root” ستحصل ايضا على الخدمات التالية :

1- إستضافة مواقع ويب
2- تخزين البيانات
3- تشغيل بوت
4- البث الرقمي
5- تشغيل معالج تعدين
6- نظام تبادل الملفات “تورنت”

وقد تقدم بعض مواقع وشركات الإستضافة خدمات أخرى أيضا .

ما الفرق بين RDP و VPS ؟

بإختصار ، ان شركات و مواقع الإستضافة التي تقدم خدمة RDP تقوم بمشاركة موارد الجهاز مع عدة مستخدمين .

اما بالنسبة لخدمة VPS فتكون غير متشاركة مع أحد ، اي أن الخادم خاص بك فقط ، والنظام و الموارد من إختيارك مما يوفر لك بيئة عمل فردية خاصة و خصوصية كاملة .

 

الخلاصة : من أفضل RDP أو VPS؟

 من خلال المعلومات التي قدمناها في هذه المقالة ، ستتمكن الأن من أختيار الأفضل لك بحسب احتياجاتك.

إذا أردت تشغيل بوت أو إستضافة موقع أو تخزين البيانات أو تشغيل لوحة تعدين عملات أو البث ، بكل تأكيد يجب استخدام VPS.

أما إذا كانت إحتياجاتك ليست متقدمة فالخيار المناسب لك هو RDP.

كل شيء يعتمد على حاجتك وعلى عملك الذي تريد القيام به.

الكاتب: ميلاد غصن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.